اسم العضو
كلمة المرور


العودة   شبكة ومنتديات فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور سعود بن إبراهيم الشريم > الشبكة الإسلامية > منتدى أهل السنة والجماعة

منتدى أهل السنة والجماعة يختص بكل ما يتعلق بالدين الإسلامي من الأصول والفروع ملاحظة : يجب ذكر المصدر وإلا سيحذف الموضوع مباشرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2013, 09:50 PM   #1
الخاضعة لله
مشرفة سابقاً
اروي قلبي برحمتك يارب


الصورة الرمزية الخاضعة لله
الخاضعة لله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1834
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (10:11 PM)
 المشاركات : 1,025 [ + ]
 التقييم :  123
 الجنس :
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
رب إني لما أنزلت إلي من خير فقيرة
 قـائـمـة الأوسـمـة
العضو المميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي (( اتَّقِ الله حيثما كنت، وأتْبع السيئة الحسنة تمحُها، وخالِقِ الناس بخُلُقٍ حسن)) شرح الحديث



عن أبي ذر جندب بن جنادة، وأبي عبد الرحمن معاذ بن جبل، رضي الله عنهما، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(( اتَّقِ الله حيثما كنت، وأتْبع السيئة الحسنة تمحُها، وخالِقِ الناس بخُلُقٍ حسن))(286)
رواه الترمذي وقال: حديث حسن.


الشرح

هذا الحديث من أحاديث الأربعين النووية للمؤلف رحمه الله، وفيه أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بثلاث وصايا عظيمة :
الوصية الأولى: قال: ((اتَّقِ الله حيثما كنت)) وتقوى الله هي اجتناب المحارم وفعل الأوامر، هذه هي التقوى! أن تفعل ما أمرك الله به إخلاصا لله، واتِّباعا لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأن تترك ما نهى الله عنه امتثالا لنهي الله- عز وجل- وتنزُّها عن محارم الله، فتقوم بما أوجب الله عليك في أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين وهي الصلاة، فتأتي بها كاملة بشروطها وأركانها وواجباتها وتكملها بالمكملات، فمن أخلَّ بشيء من شروط الصلاة أو واجباتها أوأركانها فإنه لم يتَّقِ الله، بل نَقَصَ من تقواه بقدر ما ترك ما أمر الله به في صلاته، وفي الزكاة تقوى الله فيها أن تُحصي جميع أموالك التي فيها الزكاة وتُخرج زكاتك طيبة بها نفسك من غير بُخلٍ ولا تقتيرٍ ولا تأخير، فمن لم يفعل فإنه لم يتَّقِ الله. وفي الصيام تأتي بالصوم كما أُمرت، مجتنبا فيه اللغو والرفث والصَّخب والغيبة والنميمة، وغير ذلك مما ينقص الصوم ويُزيلُ روح الصوم ومعناه الحقيقي، وهو الصوم عما حرَّمَ الله عز وجل. وهكذا بقية الواجبات تقوم بها طاعةً لله، وامتثالا لأمره، وإخلاصا له، واتباعا لرسوله، وكذلك في المنهيّات تترك ما نهى الله عنه، امتثالا لنهي الله- عز وجل - حيث نهاك فانتهِ.

الوصية الثانية: ((أتبعِ السيئةَ الحسَنةَ تمحُها)) أي: إذا عملت سيئة فأتبعها بحسنة، فإن الحسنات يُذهِبْنَ السيئات، ومن الحسنات بعد السيئات أن تتوب إلى الله من السيئات فإن التوبة من أفضل الحسنات، كما قال الله عز وجل:﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ[البقرة:222]، وقال الله تعالى:﴿وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور:31]. وكذلك الأعمال الصالحة تكَفِّر السيئات، كما قال النبي عليه الصلاة والسلام: ((الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفِّرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر))(287). وقال: (( العمرة إلى العمرة كفارةٌ لما بينهما)) (288) فالحسنات يُذْهِبْنَ السيئات.


الوصية الثالثة: ((خالقِ الناسَ بخُلقٍ حَسَن))!
الوصيتان الأوليتان في معاملة الخالق، والثالثة في معاملة الخلق، أن تعاملهم بخلق حسن تُحمَدُ عليه ولا تُذَمُّ فيه، وذلك بطلاقة الوجه، وصدق القول، وحسن المخاطبة، وغير ذلك من الأخلاق الحسنة.

وقد جاءت النصوص الكثيرة في فضل الخلق الحسن، حتى قال النبي عليه الصلاة والسلام: ((أكملُ المؤمنين إيمانًا أحسنُهم خُلُقًا)) (289)، وأخبر أن أَوْلَى الناس به صلى الله عليه وسلم و أقربهم منه منزلةً يوم القيامة أحاسنهم أخلاقا(290) .

فالأخلاق الحسنة مع كونها مَسْلكًا حسنا في المجتمع ويكون صاحبها محبوبا إلى الناس فيها أجر عظيم يناله الإنسان يوم القيامة.

فاحفظ هذه الوصايا الثلاث من النبي صلى الله عليه وسلم اتَّقِ الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحُها، وخالقِ الناسَ بخُلقٍ حسن. والله الموفِّق.


ابن عثيمين - رحمه الله -



 
 توقيع : الخاضعة لله

الجمعة 9 / 6 جمادى الآخرة / 1434 - الموافق 19 / 4 ابريل / 2013


رد مع اقتباس
قديم 03-09-2013, 03:20 PM   #2
حافظة القرآن الكريم
معلمة حلقات الشبكة


الصورة الرمزية حافظة القرآن الكريم
حافظة القرآن الكريم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 124
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 09-18-2014 (03:28 PM)
 المشاركات : 1,722 [ + ]
 التقييم :  133
 الدولة :
Syria
 الجنس :
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد،
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا حسن الخلق،
أحسن الله بك ونفع بك وكتب أجرك وجزاك خيرا.


 
 توقيع : حافظة القرآن الكريم

( اللهم آت نفوسنا تقواها، وزكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها ).


رد مع اقتباس
قديم 03-09-2013, 06:32 PM   #3
marfa amal
مراقبة سابقاً


الصورة الرمزية marfa amal
marfa amal غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 68
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 10-05-2014 (01:32 PM)
 المشاركات : 23,474 [ + ]
 التقييم :  305
 الدولة :
Saudi Arabia
 الجنس :
Female
لوني المفضل : Palevioletred
افتراضي



اللهم صل وسلم على نبينا محمد
أحسنتِ أحسنتِ
أجزل الله لكِ الأجر والمثوبة ~


 

رد مع اقتباس
قديم 03-11-2013, 11:37 PM   #4
ريحانة الحرم
مشرفة سابقاً
لاإله إلا أنت سبحانك


الصورة الرمزية ريحانة الحرم
ريحانة الحرم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 72
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 10-03-2014 (12:33 AM)
 المشاركات : 12,935 [ + ]
 التقييم :  208
 الدولة :
Saudi Arabia
 الجنس :
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله
لوني المفضل : Black
افتراضي



جزاكم الله خيراً وأثابك على جهودك ..


 

رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 12:10 AM   #5
رُواء
مراقبة الشبكة


الصورة الرمزية رُواء
رُواء متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 114
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : اليوم (11:39 AM)
 المشاركات : 26,922 [ + ]
 التقييم :  238
 الدولة :
Saudi Arabia
 الجنس :
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي



مواضيع مهمة
شكر الله لكِ أختي الفاضلة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
((, الله, الحديث, الحسنة, السيئة, الناس, اتَّقِ, تمحُها،, بخُلُقٍ, حيثما, حسن)), شرح, وأتْبع, وخالِقِ, كنت،


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Extra Group
المنتدى لا يخضع لإشراف الشيخ سعود الشريم مباشرة إنما من عمل محبيه

a.d - i.s.s.w